منتديات رومنسيات السعودية

ﺂ̲ﮬ̲̌ﮧﻟ̲ﺂ̲ بـڳ ﻋزْۑزْۑ ﺂ̲ﻟ̲زﺂ̲ئږ

ﻧَوِرُتْ ﻣ̝̚ڻٺﮃېٱٺ ڔۈﻣ̝̚ڻﺳ̭͠ېٱٺ ٱڷﺳ̭͠ﻋ̝̚ۈﮃېۂ
بِتْۄآجَدِﻛَ آلَجَمـَيْلَ ۄآلَآﻛَثٌرَ مـَنّ رَآئعَ
ۆﻧ̲ﺗ̲ﻣ̲ﻧ̲ى ﺂ̲ﻧ̲ يےڳۆﻧ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻧ̲ﺗ̲ﺩ̲ى ﻧ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻋﻟ̲ى أﻋﺟ̅ﺂ̲بـڳﻣ̲
ۆﺂ̲ﻧ̲ ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ۆﺗ̲ﺳ̲ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ﻣ̲ﻧ̲ خﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻣ̲ﺷ̲ﺂ̲ږڳﺗ̲ڳﻣ̲ أۆ ﺂ̲طﻟ̲ﺂ̲ﻋڳﻣ̲ ﻋﻟ̲يےﮬ̲̌ﮧ


ﻟ̲̲ﻣ̲زيےﺩ̲ ﻣ̲ن ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻋﻟ̲ۆﻣ̲ﺂ̲ت̲ ﺂ̲ﻟ̲ږﺟ̅ﺂ̲ء ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﺗ̲ڝﺂ̲ﻟ̲ بـﺂ̲ﻟ̲ﺩ̲ﻋﻣ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻓ̲ﻧ̲يے للَمـَنّتْدِى
ﻣ̲حَﻣ̲ﺩ̲:0551331001
حَﺳ̲ـن:0554390861

أۆ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ږﺂ̲ﺳ̲ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧ ﻋﻟ̲ى ﺂ̲ﻟ̲بـږيےﺩ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ڳﺗ̲ږۆﻧ̲يے
romnseat@hotmail.com

منتديات رومنسيات السعودية


    حصر في عصر التفكك

    شاطر
    avatar
    راما
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 99
    نقاط : 19280
    تاريخ التسجيل : 25/07/2012
    العمر : 29
    الموقع : النماص

    حصر في عصر التفكك

    مُساهمة من طرف راما في الخميس يوليو 26, 2012 12:07 am






    من أين ابدأ ؟ < أو كيف أكتب ؟



    في ظل كل هذا الجنون من حولي , وكل هذه المهزلة التي أصبحتُ أرى بأنها نالت الكثير من غضبي ومن حيز عقلي الذي بات لا يفكر إلا في مخرج طوارئ يخرجُ منهُ بنفسهِ وبمن يستطيع , تصارع الثقافات , التبعات الغربية والغلو فيها , التقليعات الخارجية , مضرات المجتمعات , العنف الإجتماعي , تكاثر السقوط من حولي , وسائل الإعلام الكاذبة , من أين يأتي إلي هذا الدخيل الفكري ؟



    ما هو السبب الكامن وراء كل هذا ؟ < هل للظواهر الإجتماعية سبب في كل هذا التطور الملحوظ ؟ أم هي سنوات آخيرة لعصر راحل من الإنجازات العربية تحت تأثير الثقافات الغربية ؟



    حقيقة هذا الكاتب أمامكم أصبح يجهل هذا الأمر برمته ! < ولكنهُ كغيره سيبحر في التفكير حول حصر وعصر بات يبحث عن حقيقة واقعه حتى إن كانت الشماعة التي سوف يعلق عليها هي المجتمعات والثقافات والشعوب ..




    العلاقة بين القرون السابقة والقرن الحالي هي علاقة تغيير بل إنها أقرب إلى ما يسمى بنكسة وليست بقفزة تاريخية كما يراها من يحبُ أن يراها من الجانب الذي يعجبه , فـ فعلاً هناك من يرى الجانب بطريقة غريبة ليست كالتي أرى أنا بها أو أنت أو أنتي أو أنتم , ولكن هناك جانب معين وزاوية معينة إن نظرنا إليها لوجدنا أن هناك عوامل كثيرة مشتركة تجمع بين كل هذه السلبيات التي نواجهها , والتي إنخرطت بها المجتمعات الشرقية بين كبار وصغار , ولكن الصفة العامة تغلبُ على شباب هذه الأمة.




    التخدير , غياب الوعي الفكري , إقتحام عدة ظواهر إلى هذا السور العربي , الخلق الغربي وما يعتمده من أوضاع لا تقبلها الأخلاق السامية ولا الدين الإسلامي , ومع هذا تكثر تنوعاته وتغلبُ نشوته في ظاهرة هي في الأساس غير مرغوب فيها , ومن نواحي آخرى نبحث عن الفاعل , فعندما نذهب إلى مسرح الجريمة على سبيل المثال , فأننا نبحث عن خيوط الفاعل وما تركهُ خلفهُ من بصمات تثبتُ لنا بأن هذا الفاعل لا يمتلك أدنى إحترافية ليتعامل معها بشكل يقيه شر القبض عليه لإدانته بفعل المنكر , وللحكم عليه وعلى ما أرتكبهُ بحق المجتمعات.




    المراهقة سن يحلو فيه الصيد , وبما أن المراهق يعشق الإتباع بغض النظر عن ما هو سبب إتباعه , فأنهُ يمارس الطقوس التي تحلو للمجتمعات , والتي تمثل دائرة متسعة حول ما يمسى بالتطور الذي يمنح هذا المراهق الحق في أن يكون أحد الذين يتعايشون مع حاضراً متطوراً متقلباُ في بعض الأحوال , وحتى إن كان للخطأ من مجال هنا , فأن الإتباع هو أهم حلقة يتم فيه صياغة نص العولمة والبحث عن أجيال قادمة سوف تتوارث كل صغيرة وكبيرة , وبعد كل هذا الإتباع سوف يدين التاريخ لنا بأن الحقائق التي كنّا نخشاها هي الصدّاقة وهي الحقيقة التي يجب على أجيالنا القادمة أن تجري خلفها بدون أن تسأل , لما نحن نتبع ما تركنا عليه أجدادنا ؟




    أسباب هذا الضعف وتلك الهشاشة التي تواجهنا اليوم ليست بحياكة وليست بمؤمراة وليست هي تلك العصابة التي تختبئ خلف بيتنا لتسرقه , وليس هو ذلك السارقُ الذي يقطع الطريق عن أمجادنا , ولكنها بفعل أيدينا وما إقترفته أعمالنا , وهنا لابد لنا من الإعتراف وعدم الهروب من ساحة هذه المعركة لأننا نمثّل دور الـ لا مفهوم , وهذا الموقف سوف يؤثر علينا في مستقبلنا ومستقبل عصورنا القادمة , لأن عجزنا الذي نحن بهِ سيطيح بنا , ولأن هروبنا من واقعنا سيلحق بنا , ولأن تكاسلنا وعدم إكتراثنا سيجعل ممن يريد أن يبطش بنا أن يبطش بنا ..




    عن ‏ ‏عبد الله بن مسعود، ‏قال: ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: "‏لما وقعت ‏ ‏بنو إسرائيل ‏ ‏في المعاصي نهتهم علماؤهم فلم ينتهوا فجالسوهم في مجالسهم ‏وواكلوهم وشاربوهم فضرب الله قلوب بعضهم ببعض ولعنهم ‏على لسان ‏ ‏داود ‏ ‏وعيسى ابن مريم ‏ ‏ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون، قال فجلس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وكان متكئا فقال: لا والذي نفسي بيده حتى ‏ ‏تأطروهم ‏ ‏على الحق ‏ ‏أطرا." رواه أحمد وأبو داود والترمذي وحسنه.




    قرأتُ ذات مرة للدكتور إبراهيم الفوزان عن إختلاف الحال من حال في الماضي إلى تقلبً غريب في حاضرنا الآن فكان قد كتب آنذاك ( في الماضي القريب لم يكن لكثير من المتأثرين والمنبهرين بالحضارة الغربية ممن اعتادوا السفر إلى أمريكا وأوربا أثر يذكر في المجتمع بسبب الرقابة الاجتماعية ، فمهما كنت متأثراً بملابس معينة أو سلوك معين فهناك من يقول لك: لا يمكنك تطبيق ذلك في بلدنا... نحن مجتمع محافظ! بعد ذلك بدأت المخططات التغريبية عملها في المجتمعات الإسلامية لأهداف سيادية واقتصادية ودينية، وتبع ذلك حملة علمانية على ثوابت المجتمع الإسلامي للتهوين من ثقافته وقيمه مما كان له الأثر الكبير في تشكيك المسلمين في مسلماتهم لتصبح بذلك كثيرٌ منها أموراً قابلة للنقاش والأخذ والرد. وقد ساعد على ذلك بل كان الوسيلة الرئيسية لتسارعه الكبير انتشار الفضائيات الفاضحة. وهذه القنوات بالتحديد هي التي باعت دينها وأفسدت دين المسلمين بما تعرضه من مشاهد مخزية وصور فاضحة وأغانٍ ماجنة وأفكار هدامة جعلت الكثيرين من أفراد الأمة يعيشون في حيرة وقلق بسبب تكرار هذه المنكرات أمام أعينهم وعلى مسمع من آذانهم، وهم الذين اعتادوا استنكار أبسط المنكرات في الماضي القريب).




    رؤية كاتب


    من الصعب أن يلتزم كل عصر بما ترك لهُ العصر الذي سبقه < ! هكذا يكتبون في التاريخ , ولكن الحصر الذي نواجهه الآن قد يفقدنا الكثير , كان الله في العون ...


    طاب رمضانكم بكل خير وبمزيد من الحسنات والأجر بإذن الله ...
    avatar
    7mOoOoOdy
    صاحب الموقع
    صاحب الموقع

    عدد المساهمات : 2284
    نقاط : 46001
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 26
    الموقع : النماص / تبوك ^_^

    رد: حصر في عصر التفكك

    مُساهمة من طرف 7mOoOoOdy في الخميس يوليو 26, 2012 12:40 am

    يعطيك العافية


    _________________




    avatar
    Sosn
    إداريه
    إداريه

    عدد المساهمات : 519
    نقاط : 30159
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 28
    الموقع : المدينة المنورة

    رد: حصر في عصر التفكك

    مُساهمة من طرف Sosn في الخميس يوليو 26, 2012 2:51 am

    رووووووووووووووعه
    يسلمو يا غناتي ع الموضوع المميز


    _________________
    avatar
    أبوالعرب
    صاحب الموقع
    صاحب الموقع

    عدد المساهمات : 2170
    نقاط : 44206
    تاريخ التسجيل : 16/07/2010
    الموقع : أبها

    رد: حصر في عصر التفكك

    مُساهمة من طرف أبوالعرب في الخميس يوليو 26, 2012 4:41 am




    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 28, 2017 10:43 am