منتديات رومنسيات السعودية

ﺂ̲ﮬ̲̌ﮧﻟ̲ﺂ̲ بـڳ ﻋزْۑزْۑ ﺂ̲ﻟ̲زﺂ̲ئږ

ﻧَوِرُتْ ﻣ̝̚ڻٺﮃېٱٺ ڔۈﻣ̝̚ڻﺳ̭͠ېٱٺ ٱڷﺳ̭͠ﻋ̝̚ۈﮃېۂ
بِتْۄآجَدِﻛَ آلَجَمـَيْلَ ۄآلَآﻛَثٌرَ مـَنّ رَآئعَ
ۆﻧ̲ﺗ̲ﻣ̲ﻧ̲ى ﺂ̲ﻧ̲ يےڳۆﻧ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻧ̲ﺗ̲ﺩ̲ى ﻧ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻋﻟ̲ى أﻋﺟ̅ﺂ̲بـڳﻣ̲
ۆﺂ̲ﻧ̲ ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ۆﺗ̲ﺳ̲ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ﻣ̲ﻧ̲ خﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻣ̲ﺷ̲ﺂ̲ږڳﺗ̲ڳﻣ̲ أۆ ﺂ̲طﻟ̲ﺂ̲ﻋڳﻣ̲ ﻋﻟ̲يےﮬ̲̌ﮧ


ﻟ̲̲ﻣ̲زيےﺩ̲ ﻣ̲ن ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻋﻟ̲ۆﻣ̲ﺂ̲ت̲ ﺂ̲ﻟ̲ږﺟ̅ﺂ̲ء ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﺗ̲ڝﺂ̲ﻟ̲ بـﺂ̲ﻟ̲ﺩ̲ﻋﻣ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻓ̲ﻧ̲يے للَمـَنّتْدِى
ﻣ̲حَﻣ̲ﺩ̲:0551331001
حَﺳ̲ـن:0554390861

أۆ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ږﺂ̲ﺳ̲ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧ ﻋﻟ̲ى ﺂ̲ﻟ̲بـږيےﺩ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ڳﺗ̲ږۆﻧ̲يے
romnseat@hotmail.com

منتديات رومنسيات السعودية


    نظلهم مما اتانا الله من خيرات

    شاطر
    avatar
    أم ندى
    مشرفه
    مشرفه

    عدد المساهمات : 95
    نقاط : 22560
    تاريخ التسجيل : 23/07/2012
    العمر : 38
    الموقع : الدمام

    نظلهم مما اتانا الله من خيرات

    مُساهمة من طرف أم ندى في الإثنين يوليو 30, 2012 11:16 pm

    ذات مساء، وكان برد الشتاء يصدر صوتا بحيث تصتك الأسنان ببعضها، طرق باب بيتنا طفل صغير تستر جسده قطعة قماش خفيفة وقدماه حافيتان! خاطبني الطفل بعد أن رحبت به سائلاً : ( ممكن أحضر معاكم المسلسل ؟)، وأعقب ذلك بإعتذار طفولي برئ ، لأن ابي قام ببيع (التلفزيون) لعلاج أمي المريضة، فأظلمت الدنيا في وجهي، وتسمرت قدماي من فرط الألم!!

    ـ فمشهد الطفل وهو يطلب مني ان يحضر معنا المسلسل مازال يتراءى لخاطري حين أمر بالأسواق والطرقات وانا في طريقي الى المكتب او البيت، حيث أجد فيها من يعرض بعض الأشياء المستعملة من (تليفزيون، رسيفر، طبق فضائي، دولاب ملابس، ثلاجة و..و..) وتلك أشياء ليست ذات قيمة لمن ينظر إليها بقصر النظر من برج عال، ولكنها أشياء تخلف فراغا مؤلما في الأسرة لقد كانت تستخدمها قبل أن يصيبها ضنك الحياة بحيث يرغمها على عرضها للبيع بثمن زهيد، لتعيش بثمنها بعض الوقت أو لتداوي بقيمتها أحد أفرادها.. ينزعها رب الأسرة - أو ربتها- نزعا من الصغار، ليخرج بها إلى السوق بقلب حزين، ويقول لهم ( إن شاء الله لمن الظروف تتحسن بجيب ليكم واحد تاني)، وتكون غصة الألم في تلك اللحظة قد بلغت (الحلقوم)، ولكن ما اغلى الروح والشرف، إذ انهم بما كانوا يملكون يسترون حالهم في دنيا التعفف.



    ـ رويت هذه القصة حتى تواكب الشهر العظيم الذي نريد فيه كلنا ان نكون من عتقائه ، بعبادتنا وعملنا، إذ لأبد لنا أن نبحث عن من ينامون وهم يتضورون مرضا وجوعا وبردا وحاجة، نظلهم مما اتانا الله من خيرات حتى لا يضطرون لبيع ماهو غالي عند اطفالهم، نحمل معهم بعض الضيق ، سيكرمنا الله ان شاء ، وهم قريبين منا اذا فكرنا وتفقدنا حال من هم بيننا من جيران، للجار السابع والعاشر والعشرين وقد وصانا بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس منا من بات شبعان وجاره جائع) ..فاستوصوا بالجار خيرا وبالفقير خيرا في الشهر الكريم وغيره من الأشهر.


    وفائزين بالرحمة والمغفرة والعتق من النار بإذن الله..


    _________________
    avatar
    أبوالعرب
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2171
    نقاط : 47506
    تاريخ التسجيل : 16/07/2010
    الموقع : أبها

    رد: نظلهم مما اتانا الله من خيرات

    مُساهمة من طرف أبوالعرب في الإثنين يوليو 30, 2012 11:20 pm




    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 7:35 pm