منتديات رومنسيات السعودية

ﺂ̲ﮬ̲̌ﮧﻟ̲ﺂ̲ بـڳ ﻋزْۑزْۑ ﺂ̲ﻟ̲زﺂ̲ئږ

ﻧَوِرُتْ ﻣ̝̚ڻٺﮃېٱٺ ڔۈﻣ̝̚ڻﺳ̭͠ېٱٺ ٱڷﺳ̭͠ﻋ̝̚ۈﮃېۂ
بِتْۄآجَدِﻛَ آلَجَمـَيْلَ ۄآلَآﻛَثٌرَ مـَنّ رَآئعَ
ۆﻧ̲ﺗ̲ﻣ̲ﻧ̲ى ﺂ̲ﻧ̲ يےڳۆﻧ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻧ̲ﺗ̲ﺩ̲ى ﻧ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻋﻟ̲ى أﻋﺟ̅ﺂ̲بـڳﻣ̲
ۆﺂ̲ﻧ̲ ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ۆﺗ̲ﺳ̲ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ﻣ̲ﻧ̲ خﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻣ̲ﺷ̲ﺂ̲ږڳﺗ̲ڳﻣ̲ أۆ ﺂ̲طﻟ̲ﺂ̲ﻋڳﻣ̲ ﻋﻟ̲يےﮬ̲̌ﮧ


ﻟ̲̲ﻣ̲زيےﺩ̲ ﻣ̲ن ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻋﻟ̲ۆﻣ̲ﺂ̲ت̲ ﺂ̲ﻟ̲ږﺟ̅ﺂ̲ء ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﺗ̲ڝﺂ̲ﻟ̲ بـﺂ̲ﻟ̲ﺩ̲ﻋﻣ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻓ̲ﻧ̲يے للَمـَنّتْدِى
ﻣ̲حَﻣ̲ﺩ̲:0551331001
حَﺳ̲ـن:0554390861

أۆ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ږﺂ̲ﺳ̲ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧ ﻋﻟ̲ى ﺂ̲ﻟ̲بـږيےﺩ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ڳﺗ̲ږۆﻧ̲يے
romnseat@hotmail.com

منتديات رومنسيات السعودية


    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين

    راما
    راما
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 99
    نقاط : 26190
    تاريخ التسجيل : 25/07/2012
    العمر : 31
    الموقع : النماص

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  Empty الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين

    مُساهمة من طرف راما في الإثنين أغسطس 13, 2012 7:52 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  9754f030027b71aaada96025848c484b

    تميَّزت الشريعة الإسلاميَّة بأنها حفظت حقوق اليتامى والمساكين والأرامل، وجعلتهم في أمان ورعاية المجتمع المسلم بتكافله معهم معنويًّا ومادِّيًّا؛ فيأمرنا الله بالرحمة باليتيم، فيقول: {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ} [الضحى: 9]. كما يأمرنا بأن نعطي المسكين حقَّه المفروض له من قِبَلِ الله I، فيقول : {وَآَتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا} [الإسراء: 26].

    قضاء حوائج المساكين والأرامل

    وزيادة في تدعيم حقِّ المساكين والأرامل يرغِّب رسول الله الأُمَّة كلها بالسعي في قضاء حوائجهم فيقول رسول الله : "السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، أَوِ الْقَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ". فقد رفع رسول الله قدر الذي يرعى شئونهما إلى درجة لا يتخيَّلها أحد، فأيُّ أجر وأيُّ ثواب أعظم من ذلك؟!

    الإحسان إلى اليتيم

    كما يحثُّ رسول الله على الإحسان إلى اليتيم واعدًا بالأجر العظيم؛ وذلك تأصيلاً لحقوق اليتامى في الرعاية والكفالة، فيقول رسول الله : "أنَا وكَافِلُ اليَتِيمِ فِي الجَنَّةِ كَهَاتَيْنِ". وأشار بأصبعيه، يعني السَّبَّابة والوسطى

    بل بلغت درجة الرفق والرحمة باليتيم أن رسول الله رغَّب أفراد الأُمَّة أن يضمُّوا اليتامى إلى أولادهم، فقال رسول الله : "مَنْ ضَمَّ يَتِيمًا بَيْنَ أَبَوَيْنِ مُسْلِمَيْنِ إِلَى طَعَامِهِ وَشَرَابِهِ حَتَّى يَسْتَغْنِيَ عَنْهُ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ الْبَتَّةَ"

    فالمنهج النبوي الشريف لا ينظر إلى اليتامى والمساكين والأرامل على أنهم يحتاجون إلى متطلَّبات الحياة المادِّيَّة فقط؛ بل ينظر إليه على أنهم بَشَرٌ حُرِمُوا من العطف والحنان.

    ولم يقتصر رسول الله على التشجيع في رعاية وكفالة اليتامى، وإنما ذهب في سبيل ذلك إلى وسائل أخرى أكثر ترغيبًا؛ فترى رسول الله يقول لرجل أتى إليه يشكو قسوة قلبه: "أَتُحِبُّ أنْ يَلِينَ قَلْبُكَ، وتُدْرِكَ حَاجَتَكَ؟ ارْحَمِ اليَتِيمَ، وامْسَحْ رَأسَهُ، وأَطْعِمْهُ مِنْ طَعَامِكَ؛ يَلِنْ قَلْبُكَ، وتُدْرِكْ حَاجَتَكَ"

    ومن ناحية أخرى حذَّر رسول الله من ظلم اليتامى وأكل حقِّهم، فقال: "اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ... وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ"

    كما قال رسول الله مرغِّبًا في إنفاق المال على المسكين واليتيم، فقال : "... وَإِنَّ هَذَا الْمَالَ خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ، فَنِعْمَ صَاحِبُ الْمُسْلِمِ مَا أَعْطَى مِنْهُ الْمِسْكِينَ، وَالْيَتِيمَ، وَابْنَ السَّبِيلِ..."

    ونجد رسول الله أيضًا يذمُّ طعام الوليمة الذي يحضره الأغنياء ولا يُدْعَى إليه الفقراء من اليتامى والمساكين، فيقول رسول الله : "بِئْسَ الطَّعَامُ طَعَامُ الْوَلِيمَةِ؛ يُدْعَى إِلَيْهِ الأَغْنِيَاءُ، وَيُتْرَكُ الْمَسَاكِينُ، فَمَنْ لَمْ يَأْتِ الدَّعْوَةَ فَقَدْ عَصَى اللهَ وَرَسُولَهُ"

    ولم يكتَفِ رسول الله بذلك كله، وإنما نصَّب نفسه الشريفة مسئوليَّة ولاية اليتامى والفقراء والمحتاجين، فقال رسول الله يُعلنها كحاكم دولة: "أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِالْمُؤْمِنِينَ فِي كِتَابِ اللَّهِ ، فَأَيُّكُمْ مَا تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيْعَةً فَادْعُونِي فَأَنَا وَلِيُّهُ..."

    وكان رسول الله أسرعَ الناس إلى تطبيق ما يقول، فقد روى عبد الله بن أبي أَوْفَى أن رسول الله كان لا يأنف ولا يستنكف أن يمشي مع الأرملة والمسكين؛ فيقضي لهما حاجتهما

    هكذا أرسى الإسلام قواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين، وكان رسول الله خير مطبِقٍ لهذه القواعد؛ فكان المثل والقدوة الرحيمة، فما أعظمه!

    7mOoOoOdy
    7mOoOoOdy
    صاحب الموقع
    صاحب الموقع

    عدد المساهمات : 2284
    نقاط : 52911
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 28
    الموقع : النماص / تبوك ^_^

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  Empty رد: الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين

    مُساهمة من طرف 7mOoOoOdy في الإثنين أغسطس 13, 2012 9:47 am

    يعطيك العافية


    _________________

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  616285277
    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  306363383

    أبوالعرب
    أبوالعرب
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2171
    نقاط : 51126
    تاريخ التسجيل : 16/07/2010
    الموقع : أبها

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  Empty رد: الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين

    مُساهمة من طرف أبوالعرب في الثلاثاء أغسطس 14, 2012 2:58 am

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  729835368


    _________________
    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  03الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  08الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  177900024الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  08الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  03
    mŘ-ţÄЬŭҚ
    mŘ-ţÄЬŭҚ
    إداري
    إداري

    عدد المساهمات : 620
    نقاط : 33111
    تاريخ التسجيل : 05/02/2012
    العمر : 31
    الموقع : تبـ...ــــ...ــــ...ـوك

    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  Empty رد: الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين

    مُساهمة من طرف mŘ-ţÄЬŭҚ في الجمعة أغسطس 17, 2012 3:46 pm

    يعطيك العافيه على الموووووووووووووضوع


    _________________
    الإسلام والسنة النبوية وقواعد التعامل مع اليتامى والأرامل والمساكين  423890694

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 20, 2019 7:44 am