منتديات رومنسيات السعودية

ﺂ̲ﮬ̲̌ﮧﻟ̲ﺂ̲ بـڳ ﻋزْۑزْۑ ﺂ̲ﻟ̲زﺂ̲ئږ

ﻧَوِرُتْ ﻣ̝̚ڻٺﮃېٱٺ ڔۈﻣ̝̚ڻﺳ̭͠ېٱٺ ٱڷﺳ̭͠ﻋ̝̚ۈﮃېۂ
بِتْۄآجَدِﻛَ آلَجَمـَيْلَ ۄآلَآﻛَثٌرَ مـَنّ رَآئعَ
ۆﻧ̲ﺗ̲ﻣ̲ﻧ̲ى ﺂ̲ﻧ̲ يےڳۆﻧ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻧ̲ﺗ̲ﺩ̲ى ﻧ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻋﻟ̲ى أﻋﺟ̅ﺂ̲بـڳﻣ̲
ۆﺂ̲ﻧ̲ ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ۆﺗ̲ﺳ̲ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ﻣ̲ﻧ̲ خﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻣ̲ﺷ̲ﺂ̲ږڳﺗ̲ڳﻣ̲ أۆ ﺂ̲طﻟ̲ﺂ̲ﻋڳﻣ̲ ﻋﻟ̲يےﮬ̲̌ﮧ


ﻟ̲̲ﻣ̲زيےﺩ̲ ﻣ̲ن ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻋﻟ̲ۆﻣ̲ﺂ̲ت̲ ﺂ̲ﻟ̲ږﺟ̅ﺂ̲ء ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﺗ̲ڝﺂ̲ﻟ̲ بـﺂ̲ﻟ̲ﺩ̲ﻋﻣ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻓ̲ﻧ̲يے للَمـَنّتْدِى
ﻣ̲حَﻣ̲ﺩ̲:0551331001
حَﺳ̲ـن:0554390861

أۆ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ږﺂ̲ﺳ̲ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧ ﻋﻟ̲ى ﺂ̲ﻟ̲بـږيےﺩ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ڳﺗ̲ږۆﻧ̲يے
romnseat@hotmail.com

منتديات رومنسيات السعودية


    خيانة بالخطأ

    شاطر
    avatar
    راما
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 99
    نقاط : 22570
    تاريخ التسجيل : 25/07/2012
    العمر : 30
    الموقع : النماص

    خيانة بالخطأ

    مُساهمة من طرف راما في الجمعة نوفمبر 02, 2012 9:44 pm

    غفوت على صدره كقطة صغيرة هاربة من البرد، كنت بحاجة اٍليه، هو أيضا كان بحاجة اٍليّ، ربّما الاختلاف الوحيد بيننا هو عجزي عن الاستغناء عن صدره، لم أعرف الحب اٍلا معه وهذا أعتق أخطائي، عندما ننام معا على سرير واحد، أتذكر المرات الكثيرة التي عثرت فيها على ملابس داخلية ليست لي، كنت أشعر بالضعف، لأنّني لم أعرف كيف أتمكن من عقله وجسده كما ينبغي… قالت لي صديقة روسية محترفة علاقات حب، اٍنّ الرّجل لا يفكر برأسه مع النّساء، هناك جرثومة ما تسكن أسفله هي التي تقوم بالتّحكّم في شهوته، أكدت لي أيضا أنّ الرّجال لا يملكون حاسة الحب كما عند النّساء، الحب لديهم ممارسة فقط. كانت تعبث بالرّجال تلك الروسية الشقراء ذات الطول الباهر والرّقبة الناصعة البياض والصدر العريض المكتنز، كنت أراها كلّ أسبوع مع رجل مختلف، تتأبط ذراعه أو تمسك يده.
    علاقتي بالطّاهر لم تكن عميقة، على الأقل من جهته، كان ينظر للمرأة من ثقب صغير، اعترف لي أكثر من مرّة أنّه تزوجني لكي يستمتع بي ليس اٍلا، كان اعترافه حماقة، لأنّني من يومها وأنا مختلفة… فكرت في الانتقام منه، فكرت في علاقة مفتوحة مع الرّجال، وعلى يد صديقتي الروسية الشريرة تعرفت على تيمو اليهودي من أصل ألماني، كان يعاملني كأميرة، أشد ما يكره في المرأة وضعها للمساحيق على وجهها، كنت عندما ألتقيه، يتسمر نظره في وجهي وكأنّه يقرأ شيئا غامضا، ثم يبتسم ويقول.. وجهك مسحة من النّور، وأنت أميرة قلبي… ليتني كنت أميرة قلب الطّاهر، لكن الحلم أبهى وأصدق من الحقيقة.
    لم يكن تيمو حلما حينها، لأنّني كنت قد تعلقت بحباله اٍلى درجة الجنون، وتحوّلت من صنم، اٍلى أنثى تمتلك القدرة على التأثير قبل التأثر.
    تيمو المجنون، كان يرافقني في أحلامي ودهشتي وقلقي، كنت وأنا معه أنتمي اٍليّ بكلي قطعة قطعة…بعد فترة بدأ يلح عليّ بمشاركته الفراش، عاندته كثيرا، فلم يكن في وسعي فعلها من دون زواج، الخيانة الكاملة تؤرقني، جسدي غير مهيأ لذلك، ربّما مشكلتي هي الخوف الزائد من الدين، ففي الطفولة تحملت الكثير من نصائح الدين والبشر، لذلك أنا عاجزة اليوم على التفريق بين قلبي وجسدي، أحب الرّجال كما أحب الله، لكنّني لا أمتلك القدرة الكافية على الخيانة الكاملة.
    مجنونة… أعرف… الجنون حكمة عميقة، وأنا جد سعيدة بذلك، لكنّني مريضة بأخلاق معقدة، عديمة الذوق، تافهة اٍلى درجة القرف، متناقضة في قيمها، وقاسية في حكمها… أحيانا لا أقبل على نفسي أن أتهم الطّاهر بالخيانة رغم اعترافه لي بذلك، لأنّني لو اعترفت سأحتقر نفسي، وستتهشم مرآة كرامتي …خنته أنا لكي أبقى في نظري الظالمة، والق...ة بنت الق...ة، ولكي يبقى هو الرّجل الذي لا يقاوم رغم ولعي بتيمو.
    دعاني تيمو اٍلى السينما، كنت يومها أرتدي فستانا جوري اللون، له فتحة عريضة تكشف شق نهدي الصارختين، وعندما جلست ارتفع الفستان وظهر وشم فخذي الأيسر… ثلاثة خطوط، تذكرني دائما بخوفي من العجائز، يومها كنت قد بلغت العاشرة، أخبرتني أمي أنها ستقوم بوشم فخذي حتى تحصّن عذريتي، كنت أصرخ بين يدي عمتي، وهي تمزق فخذي وتقرأ عليّ تعويذاتها، وعندما هدأت قالت لي… اذهبي الآن لن يفكك رجلا اٍلا باٍذني.
    رويت لتيمو الحكاية، فاندهش بسحر، لكنّه لم يسألني اٍذا كان الأمر هينا على الطاهر في ليلة عمرنا…السرّ الكبير الذي لا يعرفه أحد غيري هو أنّني لم أكن عذراء حينها، فضّني ابن عمي وأنا في التاسعة ، لكنّه لم يهددني كما نقرأ في جرائم الشرف… الفاعل كان هو الطّاهر يا تيمو، لذلك فهو يشعر أنّني قطعة أثرية يملكها لذاته منذ قطرات الدّم النّدية .
    ضمني تيمو اٍليه في ظلمة المكان المسجى بصمتنا، كانت يده الأخرى ترتعش خوفا عليّ، وكأنّه يحضنني في زمن التاسعة من عمري… كنت طفلة يا تيمو لا أفهم أية متعة…
    انتهى الفيلم الذي لم نشاهده، وغادرنا . ليلتها لم أحضن الطاهر كعادتي، لم أفرش رأسي على صدره، ولم أستدر بوجهي اٍليه، كنت أريده أن يعيش حالة شك، كنت أريده أن يشم رائحة تيمو فيّ، يااااه كم استبد به القلق وهو ينتفض يمينا وشمالا باحثا عن رأسي الذي تعوده على صدره، كنت مختفية في صمتي، متنكرة في خبثي، هاربة منه،منّي، كنت أريد أن أفهم ماذا يعني أن يخون رجل امرأة تعامله كاٍله، كنت أريد أن أعترف له بعلاقتي بتيمو لولا يده القوية التي أمسكت بخصري ورمتني تحته.
    لا الوقت وقت، ولا الحب حب، ولا الخيانة خيانة… عندما يأتي النّهار تتفرق مشاعرنا، وتختلف مرتعشة بردا، فلا هو توقف نبضه للنساء، ولا أنا توقفت عن ابهار تيمو بشخصيتي.
    كنت أبحث عن أمر ما لا أعرفه، رّبما تقربت منه وأنا مع تيمو، لكنّني لم أمسك به، حالته تشبه الزئبق، أراه، ألمسه، لكن من المستحيل القبض عليه، شأنّه شأن علاقتي بالطّاهر التي استمرت في صمت، وذبلت في صمت، لكنّها لا تريد أن تتوقف بي عن الدوران أبدا.
    avatar
    ЯåŚĤềĐ
    إداري
    إداري

    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 21130
    تاريخ التسجيل : 28/10/2012
    العمر : 25
    الموقع : أبها

    رد: خيانة بالخطأ

    مُساهمة من طرف ЯåŚĤềĐ في السبت نوفمبر 03, 2012 2:16 am

    قصه رووووووووعه


    _________________

    avatar
    أبوالعرب
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2171
    نقاط : 47506
    تاريخ التسجيل : 16/07/2010
    الموقع : أبها

    رد: خيانة بالخطأ

    مُساهمة من طرف أبوالعرب في السبت نوفمبر 03, 2012 4:39 am



    الله يعطيك العافيه


    _________________
    avatar
    ABO SLOMY
    إداري
    إداري

    عدد المساهمات : 1767
    نقاط : 43888
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 33
    الموقع : الرياض

    رد: خيانة بالخطأ

    مُساهمة من طرف ABO SLOMY في السبت نوفمبر 03, 2012 9:25 pm



    _________________
    avatar
    mŘ-ţÄЬŭҚ
    إداري
    إداري

    عدد المساهمات : 620
    نقاط : 29491
    تاريخ التسجيل : 05/02/2012
    العمر : 30
    الموقع : تبـ...ــــ...ــــ...ـوك

    رد: خيانة بالخطأ

    مُساهمة من طرف mŘ-ţÄЬŭҚ في الأحد نوفمبر 04, 2012 8:16 pm

    قصة مثيررره


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 7:36 pm