منتديات رومنسيات السعودية

ﺂ̲ﮬ̲̌ﮧﻟ̲ﺂ̲ بـڳ ﻋزْۑزْۑ ﺂ̲ﻟ̲زﺂ̲ئږ

ﻧَوِرُتْ ﻣ̝̚ڻٺﮃېٱٺ ڔۈﻣ̝̚ڻﺳ̭͠ېٱٺ ٱڷﺳ̭͠ﻋ̝̚ۈﮃېۂ
بِتْۄآجَدِﻛَ آلَجَمـَيْلَ ۄآلَآﻛَثٌرَ مـَنّ رَآئعَ
ۆﻧ̲ﺗ̲ﻣ̲ﻧ̲ى ﺂ̲ﻧ̲ يےڳۆﻧ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻧ̲ﺗ̲ﺩ̲ى ﻧ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻋﻟ̲ى أﻋﺟ̅ﺂ̲بـڳﻣ̲
ۆﺂ̲ﻧ̲ ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ۆﺗ̲ﺳ̲ﺗ̲ﻓ̲يےﺩ̲ۆﺂ̲ ﻣ̲ﻧ̲ خﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ ﻣ̲ﺷ̲ﺂ̲ږڳﺗ̲ڳﻣ̲ أۆ ﺂ̲طﻟ̲ﺂ̲ﻋڳﻣ̲ ﻋﻟ̲يےﮬ̲̌ﮧ


ﻟ̲̲ﻣ̲زيےﺩ̲ ﻣ̲ن ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ﻋﻟ̲ۆﻣ̲ﺂ̲ت̲ ﺂ̲ﻟ̲ږﺟ̅ﺂ̲ء ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﺗ̲ڝﺂ̲ﻟ̲ بـﺂ̲ﻟ̲ﺩ̲ﻋﻣ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻓ̲ﻧ̲يے للَمـَنّتْدِى
ﻣ̲حَﻣ̲ﺩ̲:0551331001
حَﺳ̲ـن:0554390861

أۆ ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ږﺂ̲ﺳ̲ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧ ﻋﻟ̲ى ﺂ̲ﻟ̲بـږيےﺩ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﺂ̲ﻟ̲ڳﺗ̲ږۆﻧ̲يے
romnseat@hotmail.com

منتديات رومنسيات السعودية


    بالعربي أفهم الحب والتفكير كيف تضيء المصابيح؟

    شاطر
    avatar
    NsNs07
    إداري
    إداري

    عدد المساهمات : 661
    نقاط : 26531
    تاريخ التسجيل : 09/02/2012
    العمر : 27
    الموقع : النماص

    بالعربي أفهم الحب والتفكير كيف تضيء المصابيح؟

    مُساهمة من طرف NsNs07 في الأحد نوفمبر 11, 2012 4:15 am

    اهلا وسهلا بكم مع ╝◄ نس نس07 ►╚

    بالعربي أفهم الحب والتفكير كيف تضيء المصابيح؟



    عندما نضغط على زر التشغيل فإنها تستمد الطاقة والكهرباء بواسطة الأسلاك من مزود الطاقة, وهكذا تضيء وتبعث النور في الأرجاء.

    هل الحب أبسط من ذلك؟

    في بعض الأحيان عندما تضغط على الزر فإن المصباح لا يضيء, ربما سبب ذلك أنه لا تصله الطاقة, أو بسبب عطل فيه.
    بعض المصابيح تبعث نوراً أقوى من غيرها, وأحيانا تتسبب في التماس قد يصل إلى الحريق!


    كذلك الحب!

    لولا وجود الطاقة فإن نور الحب لن يضيء مهما ضغطت على الزر, قد تكون الأسلاك مقطوعة أو المصباح معطلاً, وقد تجد الضوء خافتاً بسبب ضعف المزود.
    المصادر التي تمد الحب بالطاقة تحتاج إلى رعاية واعتناء, وإلى قوة وتوازن.
    لا يولد الحب من العدم, بعض الناس تجدهم غير مهيئين للحب, لا يستطيعون حتى الشعور بشعاع الحب.
    بإمكانك إصلاح المصابيح في المباني؛ لكن من الصعب أن تصلح قلوب البشر.
    تستطيع أن تجد مهندس كهرباء في أي مكان, ولكن أين ستجد مهندسا للقلوب؟


    لا يمكنك حتى أن تزود البشر بمعدات وأسلاك وتيار كهربائي مثل الأبنية. بعضهم تجدهم يستخدمون كلمة الحب كثيراً دون معرفة ماهيتها, ويظنون أن التعود على الشيء أو الحاجة له حباً, وهو ليس كذلك, والأسوأ من ذلك أنهم غير قابلين للتصليح! بالنسبة لهم عرض المساعدة يعد نوعاً من أنواع الإهانة.
    المحب هو من يغار على من يحبه, ويحترمه ويهتم به كثيراً, ويخاف من أن يجرحه أو ينجرح بسببه بل يعده جزءاً من نفسه ويحميه, ويتمنى قربه دائماً, ويتفهمه ويحاول أن يبذل مجهودا كي يسعده, باختصار يشاركه عالمه الخاص.


    هل من المعقول أن تكون علاقة الحب مثل شراكة عمل؟ شراكة يسودها صراع داخلي؟
    المخاصمة وعدم التفاهم هي صفات الشركات وليست العلاقات الودية.
    لماذا لا يكون باستطاعة الأشخاص الطبيعيين التفاهم في الأمور العادية؟
    إذن لابد أن هناك نقصاً أو خللاً ما في تلك العلاقة هو "عدم التفاهم" و"الصراع" وما إلى ذلك من الكلمات, ليست من مصطلحات علاقة الحب!


    الحب والاحترام معاً أساس للحياة الزوجية السعيدة والمستمرة, والعلاقة الزوجية لا تدوم مع احترام سطحي, بينما الحب يشمل الاحترام أيضاً.

    الحب في الزواج إما أن يكون موجوداً من بدايته أو ينشأ مع الأيام وإلا فإن تلك العلاقة ستعيش في الظلام.

    إذا كان أحد الأطراف صابرا ويملك قلبا واسعا مستعداً لقبول الآخر فإن العلاقة ستنجح مع الأيام, ولكن إذا لم تكن هناك تضحيات أو تنازل من أحد الأطراف فسيكون أول من يتضرر من تلك العلاقة هم الأطفال.

    الحب نوع من أنواع التعليم, الشخص الذي ينشأ في محيط لا يوجد فيه محبة فإنه لن يتعلم كيف يحب. الحالات النفسية الغريبة للناس تكون ناتجة من أسر منفصلة أو تعاني من كثرة المشكلات.
    لقد شاهدت في حياتي أشخاصا طيبين لكن لم يعرفوا معنى الحب؛ هذا الذي تتوفى زوجته ولا يصدم أو يحزن بل يتزوج بعد عدة أيام ويستمر في حياته بشكل طبيعي, أو ذلك الذي لا يتأثر من مشهد درامي, لا تدمع عيناه ألبتة, ولا يحزن إذا تذكر شخصاً فقده.


    أعرف شخصاً قد انفصل عن زوجته السابقة وما زال مستمراً في رؤيتها وكأنها صديقة, فكما قلت سابقاً: إن الموضوع مثل شراكة عمل, بمعنى: أقفلنا الشركة ولم نربح منها, لكن دعنا نستمر في صداقتنا!

    أذكر أننا بكينا عندما تخرجنا, وفي السنة الثالثة أتى صديق لنا كي يودعنا بعدما تحدد سفره بسبب عمل والده وقال:" أستودعكم الله أيها الأصحاب.. أتمنى لكم التوفيق", لقد بقينا في حالة اكتئاب حتى مساء ذلك اليوم.

    عندما أقابل أناساً بلا أحاسيس أتعجب منهم ولا أستطيع التأقلم معهم, ولو أنك بحثت في ماضيهم ستجد سبب ذلك عدم وجود روابط ودية .

    بغياب الحب يغيب التفكير وليست السعادة فقط لا يمكن لذلك الشخص الخالي من الحب أن يتطور ولا حتى بمقدوره التقدم في الظلام.

    الإنسان الذي لا يحب ولا يفكر ينجرف في تيار مشاغل الحياة بكل انصياع حتى يصبح ذلك الشخص يوما ما سيئاً أو على الأقل غير مفيد نتيجة انعدام المحبة, بالطبع ستصيبه واحدة من هاتين الحالتين وقد ترى حدوث الحالتين معاً.

    يجب أن يكون التعليم الفكري مصاحباً للتعليم المعنوي وإلا فلن ينتج من هذا التعليم أي نتيجة إيجابية, ومن ثمّ ستجد حتى بين خريجي الجامعات كثيراً ممن يستخدمون العنف ويعيشون بلا عاطفة أو وعي؛
    بعكس ذلك لن تجد في العلاقات الزوجية- بين من هم منفتحين للتعامل بعاطفة وتفكير- الافتقار إلى الحب.


    ومن يظن الحب مجرد إعجاب تفكيره سطحي ولا يفهم شيئا في الجمال الحقيقي, وستجده متخبطاً في حياته, وعاجزاً عن فهم نفسه.

    "بدون الإحساس والحب


    _________________


    للتوآصل :n-nsns-07@hotmail.com
    avatar
    رومنسي سعودي
    إداري
    إداري

    عدد المساهمات : 426
    نقاط : 24192
    تاريخ التسجيل : 06/02/2012
    العمر : 30
    الموقع : أبها

    رد: بالعربي أفهم الحب والتفكير كيف تضيء المصابيح؟

    مُساهمة من طرف رومنسي سعودي في الأربعاء نوفمبر 14, 2012 8:52 pm

    الله يعطيك الف عافيه يانس نس على ابداعك وبارك الله فيك


    _________________
    avatar
    أبوالعرب
    صاحب الموقع
    صاحب الموقع

    عدد المساهمات : 2170
    نقاط : 44166
    تاريخ التسجيل : 16/07/2010
    الموقع : أبها

    رد: بالعربي أفهم الحب والتفكير كيف تضيء المصابيح؟

    مُساهمة من طرف أبوالعرب في الجمعة نوفمبر 16, 2012 12:15 am

    الله يعطيك العافيه


    _________________
    avatar
    7mOoOoOdy
    صاحب الموقع
    صاحب الموقع

    عدد المساهمات : 2284
    نقاط : 45961
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 26
    الموقع : النماص / تبوك ^_^

    رد: بالعربي أفهم الحب والتفكير كيف تضيء المصابيح؟

    مُساهمة من طرف 7mOoOoOdy في الإثنين نوفمبر 19, 2012 9:34 pm

    يعطيك العافيه


    _________________





      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 8:47 pm